شعار منصة عبر

أضرار الأكل قبل النوم وتأثير ذلك على الأحلام

الرئيسيةالمدونةمعلومات عن النوم والأحلامأضرار الأكل قبل النوم وتأثير ذلك على الأحلام

"إذا امتلأت البطون نامت العقول"

لكن يا تُرى، هل هذا النوم يُعد نومًا صحيًا، وسليمًا أم لا؟ وهل لذلك تأثير على الأحلام، أو حتى التسبب بالكوابيس؟ وما هي أضرار الأكل قبل النوم؟

نقدم لك في هذا المقال إجابات تلك الأسئلة بالتفصيل. تابع معنا.

ما أضرار الأكل قبل النوم؟

 أضرار الأكل قبل النوم

من أكثر العادات السلبية انتشارًا هي تناول الطعام قبل النوم، لما لها من التأثيرات السلبية على الصحة العامة للفرد، وتتمثل تلك الأضرار في النقاط التالية: 

1- زيادة الوزن

يُعد تناول الطعام قبل النوم سببًا كافيًا لزيادة الوزن بشكل شديد، إذ ينخفض معدل الأيض قبل النوم، وهو عملية تحويل الغذاء إلى طاقة، فيأخذ الطعام وقتًا طويلًا في المعدة، وتُحرق كمية قليلة من السعرات الحرارية، ويُخزن المتبقي منها على هيئة دهون؛ لعدم وجود طاقة كافية أثناء النوم تساعد على حرقها. 

وإلى جانب هذا فمن أضرار الأكل قبل النوم أنه يتسبب في التغييرات الهرمونية، فارتبط تناول الطعام قبل الذهاب إلى الفراش بارتفاع مستويات الكورتيزول في الجسم، وهذا الهرمون مسؤول عن تخزين الدهون، مما يتسبب في زيادة الوزن.

وبالتأكيد إذا تعلق الأمر بتناول الطعام قبل النوم، فبنسبة كبيرة قد يكون هذا الطعام نوعًا من أنواع الوجبات الخفيفة، قليلة القيمة الغذائية، أو الوجبات المليئة بالسكريات، والدهون، والكربوهيدرات التي تُعد السبب الرئيس في الإصابة بالسمنة.

2- زيادة خطر الإصابة بالحموضة المعدية

يتسبب الاستلقاء مباشرةً بعد تناول الطعام ليلًا في الإصابة بحرقة المعدة عن طريق عودة حمض المعدة إلى المريء، ومن الممكن أن تتفاقم تلك المشكلة، وتتسبب في: 

  1. الإسهال، أو الإمساك.
  2. الشعور بالقيء، والغثيان.
  3. التعرض للانتفاخات، وعسر الهضم.
  4. ألم حارق في الصدر.
  5. الانزعاج عند البلع.

3- ارتفاع مستويات السكر في الدم

يؤدي تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، أو السكريات قبل النوم إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، وعند حدوث ذلك يفرز الجسم الإنسولين للمساعدة في تقليل كميات السكر تلك.

ولكن أثناء النوم تكون استجابة الجسم للإنسولين أبطأ، مما يتسبب في بقاء كميات السكر الكثيرة في الدم لفترات طويلة، ومع تكرار تلك العملية، وتناول الطعام قبل النوم بشكل متتالي، قد يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الإصابة بمقاومة الإنسولين، ومن ثم الإصابة بمرض السكري.

4- زيادة خطر الإصابة باضطرابات التمثيل الغذائي

أو ما تعرف بالمتلازمة الأيضية، وهي مجموعة من المشاكل التي تحدث معًا، وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكتة الدماغية، ومرض السكري، وتتضمن عدة أزمات صحية مثل:

  • دهون زائدة حول محيط الخصر، أو الإصابة بما يعرف بـ "سمنة البطن الحشوية.
  • انخفاض مستويات الكوليسترول الجيد.
  • ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم.

5- الخلل في هرمونات الشبع

من أضرار الأكل قبل النوم أنه يتسبب في خلل هرمونات الشبع، وهي: 

  • اللبتين.
  • الجريلين.
  • الببتيد.

وتلك الهرمونات مسؤولة عن إرسال الإشارات للمخ بالشعور بالامتلاء، والشبع ليتوقف عن تناول الطعام الزائد.

ومع تكرار تلك العادة يتأثر التنظيم المعقد لهذه الهرمونات، مما يؤدي إلى خطر الإصابة بمقاومة هرمون اللبتين، التي يفقد فيها اللبتين دوره في تنبيه الفرد بالتوقف عن تناول الطعام، فهمها أرسل إشارات لا تؤثر، ويستمر الفرد في الشعور بالجوع، وقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالسمنة.

6- التأثير السلبي على الحالة المزاجية

من أبرز أضرار الأكل قبل النوم هو التعرض للحالة المزاجية السيئة، إذ تتسبب تلك العادة في تعطيل مستويات إفراز السيروتونين، والدوبامين -هرمونات السعادة-، مما يؤدي إلى حدوث اختلالات تسهم في زيادة التأثير السلبي على المزاج.

وإلى جانب ذلك فإن تناول الطعام قبل النوم قد يتسبب في حدوث مشكلات الهضم، وتضرر الأمعاء، وبما أن كل ما يحدث في الجسد يتصل اتصالًا وثيقًا بالدماغ، فإن ذلك يتسبب في حدوث اضطرابات تتعلق بالحالة المزاجية للفرد.

7- المساهمة في تفاقم الأكل العاطفي

من أضرار الأكل قبل النوم أنه يتسبب في تزايد الأكل العاطفي، واستخدام الطعام كوسيلة دفاع للتغلب على التوتر، والقلق، والمشكلات التي يواجهها الفرد، فغالبًا ما ينفرد الشخص بذاته قبل النوم، ويتذكر المشاعر السلبية التي واجهته في يومه، أو حتى طوال حياته، لذا يلجأ للأكل ويصبح بالنسبة له الاختيار الأول لمجابهة تلك المشاعر المؤذية، ويترتب على تلك العادة الخاطئة ما يلي:

  1. زيادة الوزن بشكل مفرط.
  2. الشعور بالذنب، ولوم النفس على اتباع ذلك الأسلوب على الرغم من الاستمرار فيه.
  3. عدم الانتباه لإشارات الشبع التي يرسلها المخ.

ما تأثير أضرار الأكل قبل النوم على الأحلام؟

كما ذكرنا في النقاط السابقة أن من أضرار الأكل قبل النوم أنه يتسبب في عدم راحة للجسد، وحدوث مشكلات في الهضم، والمعدة بشكل عام، مما يمنع الحصول على نوم هانئ.

بالإضافة إلى ذلك، فإن هناك علاقة طردية بين الأكل قبل النوم، وتزايد الأحلام السيئة، والكوابيس، فقد نُشرت دراسة في مجلة Frontiers in Psychology أوضحت أن 31% من الأشخاص التي أُجريت عليهم تلك الدراسة أبلغوا عن التعرض لأحلام مقلقة، وكوابيس بعد تناول أطعمة غنية بالسكريات.

إلى جانب إشارة بعض الأفراد بأن تناول الأطعمة الحارة قبل النوم قد تسبب في كثرة الأحلام المزعجة، بالإضافة إلى عدم النوم بشكل مريح بسبب تضرر المعدة.

كيفية التغلب على أضرار الأكل قبل النوم 

كيفية التغلب على أضرار الأكل قبل النوم

يمكنك التغلب على تلك الأضرار من خلال ما يلي:

1- اترك وقتًا كافيًا بين تناول الطعام وبين النوم

يمكنك تناول آخر وجبة في اليوم قبل أن تنام بـ 2-3 ساعات على الأقل، وذلك لتسمح لجهازك الهضمي بالعمل بشكل صحيح مع تجنب الشعور بالانتفاخ، والحرقة المعوية، بالإضافة إلى تفادي مشاكل النوم مثل الأرق.

2- اختر وجبات خفيفة 

تستطيع تناول وجبات خفيفة تساعدك على النوم بشكل صحي، وسليم، وتزيد من القيم الغذائية التي قد تفيد جسدك، مثل ما يلي:

  • اللوز: إذ إنه مصدر لهرمون الميلاتونين الذي يساعدك على تنظيم ساعتك الداخلية، ويُهيئ جسمك للاستعداد للنوم.
  • الكيوي: فوفقًا للدراسات التي أُجريت عليه قد أثبت المختصون أنه أحد أفضل الأطعمة التي يجب تناولها قبل النوم.
  • منتجات الألبان: تُعد مصادر معروفة للتريبتوفان الذي يساعد على التهدئة، والتقليل من التقلبات المزاجية. وقد ثبت أن الحليب يحسن النوم لدى كبار السن.
  • الموز: إذ يحتوي على التربتوفان، والماغنيسيوم، وكلاهما يساعدان على الحصول على نوم جيد خلال الليل.
  • الشوفان: تبين أنه يحفز النعاس عند تناوله قبل النوم، وبالإضافة إلى ذلك فهو مصدر معروف للميلاتونين.

3- تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة من السكريات، والكافيين

السكريات، والكافيين هم أعداء النوم الهانئ، وينصح الأطباء بتجنب كل منهما قبل الذهاب إلى الفراش، إذ يتسببان في النوم المضطرب، والأحلام المزعجة، إلى جانب مشكلات أخرى مثل:

  • خطورة الإصابة بمشاكل القلب، والأوعية الدموية.
  • زيادة التخمة، والشعور بالامتلاء.
  • زيادة دهون البطن.

4- ضع روتينًا ثابتًا للنوم

يمكنك اتباع الخطوات التالية للحصول على روتين نوم أفضل، وتجنب أضرار الأكل قبل النوم: 

  • تخصيص وقت ثابت للنوم، وتجنب تناول الطعام قبله.
  • تهيئة الغرفة للنوم بأن تصبح هادئة، باردة، ومظلمة.
  • إدارة التوتر، والحديث مع الذات بشكل إيجابي، ومصارحتها بأن تناول الطعام لا يُعد حلًا.
  • تثبيت عادات قبل النوم مثل: القراءة، أو تمارين الاسترخاء، أو التأمل لإعلام الجسد بأن وقت النوم قد حان.

5- اطلب المساعدة

إذا كنت تعاني من اضطراب الأكل قبل النوم يمكنك طلب الاستشارة من طبيب على الفور، فيمكنه مساعدتك عن طريق: 

  • تقديم طرق متعددة لمواجهة الإجهاد، والضغوطات.
  • تقديم نظام غذائي صحي يتلاءم مع حالتك.
  • معرفة أسباب هذا الاضطراب، وتشجيعك على التخلص منه قدر الإمكان.

في النهاية 

 بعدما ذكرنا أضرار الأكل قبل النوم مثل زيادة الوزن، زيادة خطر الإصابة بالحموضة المعدية، ارتفاع مستويات السكر في الدم، وغيرها، قدمنا لك علاقتها بحدوث الأحلام، والكوابيس، ثم كيفية التغلب عليها خطوة بخطوة. لذا تذكر دائمًا أنك بحاجة لسماع جسدك، ومعرفة ما الذي تتسبب فيه تلك الأضرار؛ للتوقف على الفور عن تلك العادة، واكتساب عادات أفضل للحفاظ على نوم هانئ، وسليم.

المصادر

Is Eating Before Bed Bad

Is Eating Before Bed Bad for You

What Food Types Can Cause Nightmares?

شاهد ايضا