شعار منصة عبر

ما هي ظاهرة ديجافو؟ وما علاقاتها بالأحلام؟

الرئيسيةالمدونةمعلومات عن النوم والأحلامما هي ظاهرة ديجافو؟ وما علاقاتها بالأحلام؟

هل سبق لك وشعرت أنك رأيت مشهدًا ما من قبل؟ أو أنك خُضت حديثًا ما مسبقاً؟

يُعرف هذا الشعور بظاهرة ديجافو، وهي كلمة فرنسية تعني سبق وشاهدته من قبل، ويمر بهذه التجربة عدد كبير من البشر، وتقل كلما زاد العمر، ولا تعد مشكلة صحية خطيرة إلا في بعض الحالات.

نعرض لك من خلال المقال تفاصيل تلك الظاهرة، وأهم أسبابها، وعلاقتها بالأحلام، ومتى تعد مشكلة تستدعي الذهاب للطبيب.

ما هي ظاهرة ديجافو؟

هي تجربة شائعة بشكل كبير، ويُعتقد أن ما يزيد عن 97% من الأشخاص قد مروا بهذه التجربة ولو مرة واحدة على الأقل، "Deja vu” هي كلمة فرنسية تعني "سبق ورأيتك"، إذ يتهيأ للشخص أنه مرّ بموقف أو مشهد ما مشابه، بالرغم أنه لم يحدث بالفعل مسبقاً، فقد تكون: 

  • معرفة هذا الشخص من قبل.
  • زيارة هذا المكان من قبل.
  • حديث تم سماعه من قبل.
  • مصادفة الشيء من قبل.
  • شم رائحة ما من قبل.
  • إنجاز مهمة معينة من قبل.
  • الإحساس بملمس من قبل.
  • حلم حلمته من قبل.
  • التكلم بهذا الموضوع مسبقاً.

وغيرها من الأمور التي يشعر فيها الشخص أنه سبق وتعرض لها، فكلٍ يقع تحت ظاهرة ديجافو.

وتنتشر تلك الظاهرة بين الذكور والإناث، وتزداد نسبة حدوثها في عمر ما بين 15 - 25 عام، وتقل النسبة كلما ما تقدم الشخص في العمر.

اقرأ أيضاً: ما هي أهم أسباب حدوث نفضة أثناء النوم وكيفية التخلص منها.

ما الذي يُسبب حدوث ظاهرة ديجافو؟

حالات يكون فيها الشخص أكثر عرضة للإصابة بالديجافو

دعنا نخبرك أن تخزين الذاكرة في الفص الصدغي للدماغ، إذ يساعدنا هذا الجزء في التعرف على التجارب اليومية المألوفة، فهو الجزء المسؤول عن معالجة المدخلات الحسية والذكريات البصرية.

ويوضح العلماء أن ظاهرة ديجافو تنتج عن خلل في الاتصالات بين أجزاء الدماغ التي تلعب دوراً في الذاكرة والإلمام بها، ويكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بالديجافو في حالة:

  • الحصول على مستوى عالٍ من التعليم.
  • السفر كثيراً.
  • تذكر الأحلام.

ويمكن أن تحدث أيضاً نتيجة محاولة دماغك معالجة أجزاء متعددة من المعلومات، ولكن لسبب ما، لا يمكنه مواءمتها بشكل صحيح، وقد يكون هذا النقص في التزامن مسؤولاً عن الديجافو.

لا ترتبط تلك ظاهرة بأية آثار صحية ضارة إلا في حالات نادرة، فقد تكون علامة على اضطراب عصبي للأفراد المصابين بالصرع، ويكون عبارة عن نوبات بؤرية تحدث في منطقة واحدة من الدماغ، خاصةً الفص الدماغي "مكان تخزين الذكريات"، وتُسمى هذه الحالة صرع الفص الصدغي.

إذ تسبب هذه النوبة إرسال إشارات كهربائية من المخ خارجة عن السيطرة، تؤثر على خلايا المخ المجاورة وأحياناً يصل تأثيرها لجميع خلايا المخ.

متي تحتاج إلى استشارة الطبيب؟

حدوث تلك الظاهرة يعد أمرًا طبيعيًا إذا تعرض لها الشخص من مرة إلى مرتين في السنة، ولكن إذا أصبح الأمر أكثر تكراراً ويرتبط بأعراض صحية يتبعها فقدان للوعي فيجب استشارة الطبيب.

ولمعلوماتك، فقد تكون الأعراض المصاحبة: 

  • تسارع ضربات القلب
  • المضغ اللاواعي
  • الشعور بالخوف

ما علاقة ظاهرة ديجافو بالأحلام؟

يربط البعض بين الديجافو والأحلام، ويظنون أنها تؤثر بشكلٍ ما على أحلامهم، وقد أثبتت الدراسات وجود علاقة بينهما في حالات معينة، والأغلب أنها ليست للأشخاص الأصحاء، بل لأصحاب الاضطرابات الدماغية، مثل: مرضى الصرع.

ومن هنا جاءت ظاهرة جديدة تُسمى ديجا ريفيه "Déja rêvé، وتعني "حلمت بالفعل"، وتشمل الديجا ريفيه في الواقع بعض التجارب المحددة، ولكن بشكلٍ عام، يكون شعور الشخص كأنه حلم بالشيء قبل حدوثه في الحياة الواقعية.

ووفقاً لدراسة أجريت عام 2010 حول هذا الموضوع، وُجد أنها تجربة موجودة على الرغم من أنها تصبح أقل شيوعاً مع تقدم العمر على وجه الخصوص.

ويقول العلماء: يبدو أن الأحلام يتم دفنها بعمق في ذاكرة الشخص، ليتذكرها عندما يتسبب شيء ما في الواقع في إثارة تلك الذاكرة، ويؤدي هذا للشعور بأنك مررت من قبل بتلك التجربة.

وفي دراسة أحدث لعام 2018، وجد الباحثون أنه يمكن تحفيز استدعاء ديجا ريفيه واسترجاع الأحلام عن طريق التحفيز الكهربائي للدماغ، مما يشير إلى أن أدمغتنا قد تحتوي على أنظمة ذاكرة خاصة (EBS) لتخزين الأحلام على وجه التحديد.

ورغم ذلك يرى معظم الباحثين أن ظاهرة ديجافو أوضح للفهم وأكثر شيوعاً من الديجا ريفيه.

وتم الوصول إلى أن ظاهرة الديجا ريفيه هي مصطلح شامل لأنواع ثلاثة متميزة أوضحتها دراسة 2018، وهما:

أنواع ظاهرة ديجا ريفيه

ديجا ريفيه الشبيه بالعرض

وهذا يعني تذكر الشخص لحلم معين، فيصبح المريض قادرًا تلقائياً على تحديد أنه كان لديه هذا الحلم المحدد في تاريخ محدد.

ديجا ريفيه الشبيه بالألفة

هنا يرتبط الشخص بعناصر معينة؛ الشخصية، أو المشهد، أو المكان، ويعتقد أنه رآها في المنام، ولكنه غير قادر على الارتباط بحلم أو تاريخ معين، ووفقاً لباحثي الدراسة، كان النشاط الدماغي موجوداً في الغالب في الفص الصدغي الإنسي، والذي يلعب دوراً أساسياً للألفة EBS، الناجم عن العاطفة في الذاكرة.

ديجا ريفيه الحالة الحالمة

ويختلف كثيراً عن الحالتين السابقتين، إذ يصف باحثي الدراسة على أنها حالة حالمة حرفياً، وذُكر نصاً أن المريض يصف شعوراً وكأنه في حلم، ويذكره بإحساس أو حالة وعي تشبه الحلم الليلي، ورغم ذلك كانت هذه الحالات ناتجة عن مناطق أقل تحديداً، ولكنها كانت لا تزال مرتبطة بالفص الصدغي EBS.

بينما تم إجراء بحث في عام 2018 على مرضى الصرع، ومن المعروف أن المصابين بهذا المرض يبلغون عن تعرضهم للصرع أثناء نوبة، وكان لديهم أعراض لظاهرتي ديجافو وديجا ريفيه.

ولذلك تُسند الظاهرتين بشكل أكبر لمرضى الصرع نتيجة لخلل وظيفي في الدماغ " الفص الصدغي خاصةً"، ومع ذلك يرى الباحثون أنهم بحاجة إلى المزيد من الأبحاث، لفهم ذكريات الأحلام هذه، وكيف يتم تشغيلها.

الخلاصة

ظاهرة ديجافو تعني شعور الشخص بالألفة تجاه حدثٍ ما، وتتعدد أنواعها، وهي من الظواهر التي تحدث للأشخاص الطبيعيين بعدد قليل، وتزداد في حالة الأشخاص الذين يعانون من صرع الفص الصدغي؛ وهو جزء مسؤول عن الذكريات يسبب شعور الألفة.

لا ترتبط تلك ظاهرة بالأحلام بشكل مباشر، ولا تعد خطراً على الشخص إلا إذا صاحبها العديد من الأعراض كما ذكرنا.

وهنا أخبرنا، هل سبق ومررت بتلك الظاهرة من قبل؟ 

شاهد ايضا